فريقنا الإقتصادي … و الأخطبوط ( بول )


in.reuters.com

حسب ما فهمت أن الأخطبوط ( بول ) هو مخلوق متعدد المواهب , فإبداعه لم يقتصر على التنبؤ بنتائج الفرق الرياضية بل , و بقية الأمور … و أخرها و ليس أخيرها …. تنبؤه بأن الحاج محمد برادعي … سيكون على سدة الحكم في جمهورية مصر الشقيقة …. نسئل الله الخير و كل الخير للأشقاء في أرض الكنانة .

لكن …. و كما فهمت عندما يكون الأمر يتعلق بفريق .. أي فريق فإن حساسية العــّراف ( بول ) تتضاعف … لذا قررت أن أتجه إليه  بعدة أسئلة عن بعض الفرق عندنا :

أستاذ أخطبوط : كوني لست عارف بالرياضة و الرياضيين اسمح لي بأن أسئلك من خارج هذا المضمار لعدم كفاية المعلومة لدي …

عندنا (( فريق إقتصادي )) ماشاء الله تبارك الله …. منذ ان رأيناه لم نرى الخير …. ففي عهد هذا المنتخب – الوطني بقيادة الكابتن المُعار من دولة موزامبيقيا الشقيقة  (( أبدول كوكو واوا )) …

أصبح العجب العُجاب عندنا من روتينيات الحياة … و صنف العاديات

و كون الأمر لا يقتصر على الإقتصاد بحد ذاته , فكل شيء مرتبط به …. فقد إنعكس أداء هذا الفريق الفذّ على بقية مناهل الحياة و مشاربها .. و خاصة أن أعضاء الفريق يتميزون باللعب (( الخشن )) .. و كما تعلم أخطبوط أفندي , هناك من قال : خلف كل مشكلة إقتصادية .. مشكلة إخلاقية فأنه , على عاتق هذا الفريق تبعات ما حدث و يحدث و سيحدث للمواطن الكريم , و خاصة لاعب خط الوسط , و تحت الحزام فالضرب عندهم بقوة و عنف , و كثيراً من الأحيان  على قصبة الساق تحديداً (( نية الكرسحة واضحة )) , و ذلك رغم تنبيهات الحكم المتكررة …. و بطاقاته الصفراء و الحمراء …. و السوداء حتى !!! بلا فائدة ..

نعم أصبح لدينا بنوك خاصة , و بورصة عامة  و شركات إعمار (طولاني و عرضاني ) كما الدول (( الفيفاوية )) . إلاّ أنه و بالمقابل , تقهقرت حالة المواطن العادي .. إلى ما وراء خط الدفاع بمسافات شاسعة . بل و أحياناً كثيرة …. يتكــّوم المواطنين – خلف المرمى رغماً عنهم  و في حالات كثيرة كانوا خلف جدران الملعب من الجهة الأخرى … بالطبع  ليس لديهم حارس , مما يجعل تسديد الأهداف غاية في السهولة … حتى أنه في أحد المرات إمتلاْ المرمى بكرات ثقيلة  حتى قمته …

و سأوضح كلامي أخطبوطي العزيز … لقد برزت بعد التصفيات الأخيرة للفريق الإقتصادي ضمن تصفيات الخطط الخمسية , مهن عديدة لم تكن معروفة من قبل لشعبنا الكريم   و منها على سبيل المثال لا الحصر :

مفتش حاويات قمامة – درجة أولى ( انسان بالغ – أقصد )

مفتش حاويات زبالة – مستجد ( مراهق )

مفتش حاويات زبالة – تحت التمرين ( طفل )

جامع قوارير بلاستيكة , زجاجية , معدنية (( عدة تصنيفات – كما مفتش الحاويات ))

بائع أقراص ( CD & DVD ) مختلفة المضامين و المحتوى …. من الجنسية و حتى الخطب النارية لبعض الزاعقين و العرافين و المطبلين و المزمرين – على الفاضي .. و الأكثر من الفاضي …

خبراء تسول : (( ذكور / إناث )) … أطفال و بالغين بأنماط مختلفة , فمن حيث اللباس , تبدأ من فرط إناقة , حتى أسمال بالية و حجج بين صحة , و فقدان معيل , و ضياع هوية و مقطوع ( مسافر ) …  وووو تطول اللائحة !!!

صايع/ مايع  – إختصاص مولات و سنترات تجارية … و شوارع و معاكسات خلق الله ..

مشّلح – على دراجات نارية و هوائية و بخارية …. إختصاص فتيات

عصابات جريئة جداً …. أغلبهم خريجيّ .. وادي الذئاب …. و نباح الكلاب

مدراء بُيوت ليل و عُلب حمراء …. منتشرة على طول الوطن و عرضه … و تناسب جميع الأذواق و المداخيل

سائق / مرافق / زوج مؤقت … للراقصة ….  مع إمكانية جمع المهنّ المذكورة معاً , توفيراً للكادر البشري

عهر علني في بعض المدن على – النمط الغربي … نظام [ رصيف / سيارة ]

مُهرب لحوم فاسدة … و عصائر كاسدة … تُقبل الطلبات و التوصيات الشرطية

خبراء نصب و إحتيال [ محلّي / دولي ]

مستورد لحوم بشرية حية – تحت اسم شغالات

مصّدري أطفال [ عمل إنساني ] لأولاد الزنا و حتى يستروا على البنت , و يتحفوا زوجين عقيمين بطفل ابن حرام و بأسعار منافسة …

إنكمش العم أخطبوط في زاوية ( الأكواريوم ) …. توقفت عن سرد ما تبقى …. فقلت للمترجم الألماني … سأكتفي … فقط بسؤاله  ماذا يتوقع لنا في تصفيات الخطة الخمسية الحالية و التي ستنتهي هذا العام …

ما أن إنتهى المترجم من ترجمة كلامي … حتى أطلق (( بول )) كمية هائلة من حبر أزرق قاتم لم يسبق لها مثيل …. أما مترجمي الألماني … فقد أخذ يبكي و يقبلني بحرارة …. دون أن أعرف السبب … هل يعرف أحدكم السبب …

*************** تحية وطن ************

Advertisements

11 تعليقات على “فريقنا الإقتصادي … و الأخطبوط ( بول )

  1. في الحقيقة لقد أطلقت العنان لمخيلتي أخي في الله وليد .. وسأبحر فيما ذكرت في تدويناتي دعما لكلامك .. لقد أبدعت في الوصف .. تحية لقلمك الراقي

  2. تحية وطن وليد وتحية لــ بول بعد ما عانى منك ومن اسئلة كادت او تودي بحياته لانه ليس متعاد على هكذا انماط من المعيشة اذا جميع ما تنبىء به ومر على خياله الخصب لم يكون بدرجة الوضع الرياضي لدينا كما يقال الحالة من المحال والحمد لله على كل حال , اذ ان فريقنا اقصد الفريق الشعبي الكادح عمال كاسبة وصغار كاسبة وفلاحين وطبقات متوسطة (غير موجودة حاليا) وفقيرة وما تحت خط الفقر (99.9999%) لم يعد يقوى على صد الاهداف المتتالية لكثرتها اذا ما ان يقوم بعمل خطة دفاع جيدة وليس هجوم اذا انه اعتزال الهجوم منذ امد بعيد وتحول الى الدفاع حتى تتولى ضربات استراتيجية بنسق مختلف عن ما كانت عليه وهذه كله ضريبة الانفتاح ونحن انفتاحنا تماما بشكل طردي مع هذا الانفتاح ضاق العباد والبلاد ننتظر نبؤء جيدة من بول حتى لو فكر في المرة التالي لسؤله ان يقوم بمناورة يساعد فيها هذا الفريق المغلوب على امره حتى ولو ببريق امل نعيشه حتى نستطيع ويستطيع ان يقاوم ويصمد امام هذا الفيضان او الطوفان من الاهداف التي تمر من تحت ومن فوق وعلى اليمن واليسر لربما ان نصد بعضها حتى لا ندفن لم هو تحت الخط (الفقر)ونكون اول المستكشفين واخرهم

    تحية طيبة وليد . . وتحية لوطن … الصمود

  3. للأسف,يوجد من هذا الفريق الإقتصادي فروع أخرى منتشرة في عالمنا العربي.
    و تخميني سيكون بأن الأخطبوط بول انتحر بحبره بعدما تجمعت غيوم الفريق الإقتصادي فوق رأسه.
    أحببت طرحك و أسلوبك..شكراً لك.

  4. ماذا يتوقع الاخطبوط بول للسوريين:
    لجأ أحد المدونين السوريين إلى “الأخطبوط بول” طالبا منه أن يدلي بدلوه فيما يتعلق “بالفريق الاقتصادي” في سوريا ونتائج سياساته على حياة السوريين، بعد أن طالت شهرة بول الآفاق في تكهنه للفرق الرياضية الناجحة أثناء كأس العالم 2010.
    http://damascusbureau.org/arabic/?p=257

  5. Damascus Bureau :
    شكراً مرتين … لتشريفي بزيارتكم لمدونتي المتواضعة , و لطرح تدوينة بسيطة لي ضمن مدونتكم الكريمة … بأسلوب زادها عمقاً و توضيحا …
    تحية مدون

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s