إنتخبوا … المرحومـ …. 100 ل.س


إنتخبواااا

ليس للسائرعلى قدميه .. في مدننا الغالية إلاّ و أن يلاحظ ظاهرة الكم الهائل من الإعلانات الورقية – الغير قابلة للإزالة بسهولة … و بشكل خاص ( النعوات )  يليها الإعلان عن إفتتاح المحال التجارية و المطاعم و المعاهد الخاصة و الدورات الخصوصية و تأمين الـ فيزا و غيرها …  و بدرجة أقل ( الإنتخابات ) …

يتم رصف و تنسيق هذه الإعلانات بشكل فسيفسائي متعدد الطبقات و الفترات الزمنية و المرحلية بمعنى ( سوريالي على تكعيبي على تجريدي ) بحيث يجعل من تلك الجدران ( تحفة ) فنية قلّ مثليها في أماكن أخرى … من أركان المعمورة … و إن كانت متواجدة عند غيرنا , فهذا لا يعني … بأنها يجب أن تكون عندنا .

الملفت للنظر  أن صناعة الإعلان هي من صميم العمل الفني , و الفن مرتبط بالذوق ولو بدرجات متعددة . لكنه و على مايبدو عندما  ينقصها النصف الضابط و المنظم لوضعها في المكان المناسب كمعظم أمور الحياة , سيكون الناتج عكسي تمام فيتحول الذوق إلى وحش قميء المنظر و مقيت الهيئة .

قد تتوجه إلى عملك صباحاً لتجد حائط منزلك أو متجرك و قد أصبح لوحة إعلانات مجانية دون إذن منك و لا دستور … و لا إحترام خصوصية جدار منزلك أو محلك التي هي من خصوصيتك الشخصية و حرمة أملاكك . فرب قاطن منزل أو شاغر محل يسعى و بجهد ملحوظ لجعله جميلاً ما إستطاع . تراه يُسقط في يده حتماً .. إذ لا جهة و لا ملتجأ يحميه من التزيين الإعلاني القسري … و لا يستطيع بسهولة أن يعيد الأمور كما كانت البارحة .

قطعاً لا أقول بإستصدار قانون يمنع طباعة و لصق الإعلانات الورقية … فهي مهنة ككل المهن في مجتمعنا و الشريك الآخر , وهو  صاحب الإعلان أيضاً مواطن له ما له من حقوق لتوسعة أعماله عبر الإعلان .. لكن لابأس أن يحقق مراده دون أذى الأخرين

أرى أنه  لابد من ضوابط و أسس تجعل العامل بها و المستفيد منها , على حد سواء غير متضرر . و بذات الوقت شكل المدن العام بشوارعها و جدرانها غير مؤذٍ للعين البشرية – المحلية و الزائرة و العابرة السبيل و السائحة منها .

إذ لا يصعب على حكومتنا الموقرة عندما تريد , أن تحدد لوحات مخصصة – ضمن أماكن محددة , بجوار دور العبادة و الدوائر الرسمية على سبيل المثال , و حتى أماكن أخرى حيث تتزاحم الأقدام , و تفرض على جموع المعلنين التقيد بمكان اللصق , على أن تسهر على تنفيذه  بحزم و صرامة و تغريم المخالف و هو أمر لا يحتاج لتقنية مخابراتية – فالإعلان بحد ذاته وُضع ليدل على صاحبه ….و بأسهل و أقصر الطرق .

نعلم أن مجتمعنا قد خطى خطوة جيدة على مسار ثقافة الإعلام – الإعلاني الطرقي , و أقصد اللوحات المضيئة و مواقف الحافلات و … غيرها ..  لكنها لم تمنع و لم تحد من هذه الظاهرة ( الأرخص ) نشراً  و ( الأغلى ) تنظيفاً و إزالةً .

و واضح  للملئ إن مسؤولية هذا الفعل الغير جمالي تقع على عاتق ( أهل و أصحاب – النعوات و الإعلانات ) كونهم من قاموا بلصقها .. كلٌ على طريقته و ذوقه الخاص ,  الملقى على عاتق صغار القوم من الأطفال و نصف المراهقين سناً , فيكون عملهم الإعلاني هو أقرب منه للهو و الفوضى من إشهار أمر ما .

فعدا الإساءة لمنظر الشوارع – المزري أصلاً … هناك أمور قد تسبب أذى للأخرين كلصق الإعلانات على شاخصات المرور مثلاً بشكل يشوه الهدف المراد من الشاخصة أو تلك و قد يسبب بحوادث مرورية و خاصة عند المنعطفات … أو مخالفة كبيرة للسائق بسبب جهله المراد من الشاخصة التي أبدع بتشويهها الخلف .. بأمر من السلف .

و إذا إستصدرت وزارة الإدارة المحلية – و مشكورة جداً جداً .. قرار بمنع بناء البيوت المؤقتة [  الشوادر ] في الشوراع لتلقي العزاء .. و قامت  محافظة دمشق بإزالة اليافطات  بغية توحيدها و إعادة الشكل الجميل و الحضاري لشام الدنيا , و ربما قريباً تعمم على كافة المدن .  فليس بصعب عليها إستصدار قرار مشابه حول الملصقات الجدارية …. فربما الذوق يحتاج أحياناً للقانون حتى يتسارع نضجاً و تعم نكهة الجمال جدران مدننا العزيزة .. و الإ السيطرة ستكون لقلة الذوق العام و ربما حتى إنعدامه .

الإعلان : من تصميم ماوس كمبيوتري

الصورة : بعدستي التعبة

Advertisements

23 تعليقات على “إنتخبوا … المرحومـ …. 100 ل.س

  1. يعني شو هالتوارد بالافكار ؟
    عم بكتب كنت عن واقع الاعلان بسوريا وهياك سبقتني
    حلوة كتير وببشرك بمطلع 2011 انتخابات مجلس الشعب واتفرج لقلك

  2. اي نعم للأسف !!

    وقت كنت صغيرة كنت أدايق و عصّب من اللي بحطو صورهم الإنتخابية و الأعلانية على باب بيتنا !!
    بمدخل البيت تبعنا و على حيط ملبس حجر رخام و قصص ملزقين إعلان لتنضيف البلاليع و التواليتات و تغير الأنابيب !!!!

    بعتقد تم ّ مؤخرا ً بدمشق إيجاد لوحات إعلانية حديد منتشرة بين هنا و هناك مشان يتم لصق الإعلانات عليها .. و عقبال باقي المحافظات و المناطق بدمشق و خارجها ..

    تحيّة

  3. في الزمان الذي نعيشه بتطوراته التقنية أستغرب استمرار وجود هذه الأساليب البدائية في الإعلان (و أقصد الإعلان الورقي على الجدران.. بغض النظر عن وجوده في مكان مسموح أو ممنوع).

    أما التلزيق العشوائي للإعلانات و النعوات في أي مكان فهو تخلّف و قصور في الحس المدني و تشويه بصري بشع جداً .. و أنا مع التشديد و المخالفة القاسية..

    تحياتي أبو خالد

  4. ما زالت تلك الملصقات هي الطريقة الأكثر إنتشاراً لنقل الأخبار .فقد مات فلان جراء..عرض لمسرحية الفيل يا ملك ..البطاطا مع صحن حمص ب..
    أنا حقيقة بس أمشي ب باب توما بعرف كل نشاط ثقافي بيصير بالشام عن طريق البوسترات الملونة اللي خربت المدينة

  5. رجل من الورق :
    توارد الأفكار من حس الألم المشترك لأبناء الوطن الواحد يا صديقي العزيز .. و كلي ثقة بأني سأقرا لك موضوع مفعم عن الإعلانات …

    عن الإنتخابات : أضحك الله سنك كما أضحكتني … لسه دعايات الدورة الماضية على الجدران … و يمكن قسم منها للدورة التي قبلها ..
    أطيب تحية

  6. طباشير :
    كلامك صحيح أيتها العزيزة .. يوجد أماكن مخصصة في العاصمة و بقية المحافظات .. لكنها خجولة قليلة العدد بالنظر لسيل الإعلان الورقي الجارف و الطاغي .. نأمل أخذ الأمر بجدية أكبر …
    كومايات كومايات … من التحيات

  7. هلا ياسوو :
    و الله يا ابن خالي شوفت عينك … مثل بقية التكنولوجيا … الناس قد نست أمور …. لم تصلنا بعد … و على رأيك أبو الياس لما تكون ( مجعوز ) : عماااااار يا بلد

  8. صرخات Abo-7ajjar :
    كلامك بمحله يا صديقي .. و على ما أعتقد .. ستصبح الجدران مرجعية موثقة للآخر الحفلات و التأبينات و إختراعات الحمص و الفول لعدة سنين مضت و ما شاء الله .. تزداد المراجع الملصوقة تنوعا و سماكة ..
    تحية طيبة

  9. تحياتي وليد :
    لا أعرف إن كنت قد لاحظت أن هناك بالفعل لوحات مخصصة للإعلانات
    والنعوات أمام بعض دور العبادة وبعض الدوائر الرسمية
    إلا أن الأمر المحير هو أنك قد تجد هذه الزوايا الإعلانية في بعض
    المناطق دون المناطق الأخرى ..
    عزيزي بالفعل الأمر يحتاج الى علاج

    لك الخير

  10. حمزة :
    هلا و غلا … و كلامك في محله كابتن , و اللوحات متواجدة , لكن بلا ضابط لمن يستعمل حولها و بقية الأماكن ,هنا المشكلة … لو صدر ( مرسوم ) أو قانون يجعل من يخالفه يدفع مبلغ من المال , سنرى مدننا أنظف من بيوتنا و هذا ما نتمناه عزيزي
    وداً من كل بد

  11. مدونة اللجي :
    مرحباً بتعقيبكم الكريم .. ربما موقع النعوات مع موقع للولادات .. راح [ يكسروا ] الدنيا على رأئي إخوانا في مصر .

    تحية طيبة

  12. kenan phoenix :
    على راسي كابتن كنان — كلامك جواهر … يعني لولا الـ كم ألف شغلة الـ ( فرجة ) عندنا … لما جاءنا أحد
    تحيات طيبة

  13. فعلا هذه المناظر مؤذية للعين .وأنا شخصيا أعتبرها نوع من أنواع التلوث البصري ..ولابد لها من حل وعلاج ..

    مع زيارتي الأولى لمدونتك أتمنى لك التوفيق والسداد..

  14. فعلاً أصبت يا وليد

    هي ظاهرة سيئة و تحتاج للكثير من المتابعة و التأطير. إن كان لا بد من وجود أوراف موزعة على طول الشوارع و عرضها و لافتات للأطباء و المحامين و المهندسين بحجم معلقات و سعة دواوين, فلا أقل من أن يلتزم أصحابها بمستوى لائق في العرض.
    شكراً للفتة تنم عن ذوق أصحابها

    تحية… رزان أياسو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s