جمعية حماية الحرامي … و الرفق بالغشاش


 

3369_1234362427

طالعتنا صحف ذاك اليوم … و فضائياتنا – التي لم يتجاوز بعد عددها أصابع اليد الواحدة … بالخبر التالي :

القــّصاب [ خا ] في مدينة حماة قام بذبح ( حمارين ) أجلكم الله .. و قام ببيع لحمهما لأهلنا الكرام في مدينة أبي الفداء المحمية ….

الخبر … عادي … إذ ليس الأول من نوعه بالتأكيد … فقد إعتادت الأذن على أخبار .. من هذا الوزن و المحتوىفي الآونة الأخيرة  .

السؤال لماذا اسمه فقط ( خا ) … هل تخشى وسائل الإعلام [ جرح المشاعر و الأحاسيس الرقيقة] هذا الغشاش – الحرامي …   ؟؟؟

 

من قال لكم أن المواطن السوري … يستمتع بالعمل من خلال ( شيفرة مورس ) للتواصل مع أخيه المواطن و فيما بينهم

فنسمع بالصيدلي  ( ق ) , و الطبيب  ( س ) .. و اللـّحام ( خا ) .. و الممرضة ( فا ) ممن خانوا الأمانة كلٍ في مجال عمله و إختصاصه  …. لماذا لا يـُـذكر إسمه صراحة و مكان عمله بالتفصيل …. حتى تقاطعه الناس و تحذره و تحجم عن معاملته فيكون درساً قاسياً له و لمن هو مثله ..

 

و المضحك – المبكي : إكتفت وسائل الإعلام بذكر المنطقة التي يعمل بها , حتى تضيف ( عقدة نفسية ) لدى كل من إشترى لحم من تلك المنطقة …

لأباس أن تؤذي  مشاعر نصف سكان مدينة … و بأس – أن تخدش أحاسيس رجل لا أخلاق له و لا ذمة .. لو أنها أخفت الأمر برمته لكان أرحم للشعب المسكين .. لكن أن تظهر طبوغرافية مكان و عمل القصاب بطريقة ( إريث – غوغلية ) { نسبة لبرنامج غوغول – إريث } و إختصرت  شخص القصــّاب المخادع بحرفين … فهذا أمر مثير للغرابة ؟؟؟؟ .

غالباً سيفتح المحل ابنه أو شخص آخر برخصة جديدة من البلدية … و ماشي الحال ….

إنه غشاش و ليس منا كل غشاش .. و قد قالها الحبيب المصطفى عليه أفضل السلام (( من غـّشنا فليس مـّنا )) و هذا الرجل لا يستحق فقط إشهار إسمه بل يجب أن تُــطبق عليه العقوبة التالية :

" أن تنزع ثيابه الخارجية , و أن يوضع على حمارٍ بالمقلوب … و يـُـسار به في أشهر شارع في مدينة حماة { أتمنى من أحد الأخوة الحموية إرسال اسم أشهر شارع عندهم حتى أضعه بدل هذا القوس } و يؤتى بمجموعة من الأطفال .. ترقص و تصفق خلفه … حتى غياب الشمس ؟؟؟

و مساءأ … تــُحضـّر له وليمة ( من لحم ذات الحمار المذبوح ) على أن تكون : كباب … و شقف … و لحمة بصينية .. … و أن يأكلها لوحده أمام الملأ ……  " هذا آخر كلام عندي …. و أقله لرد الإعتبار للأشقاء في حماة الله المحمية .

 

 

فقط حتى يكون عبرة له و لكل من تسـّـول له نفسه غش أهله بعد وثوقهم به …. فخائن ضميره … لا شفاعة له … 

 

و هذا يجب أن يعمم على جميع المحافظات و يُطبق على جميع الباعة و أصحاب المهن التي تمس قوت الناس و حاجاتهم … لأنه و بسبب التستر عليهم .. فإن هذه الظاهرة ( أي الغش ) في إزدياد مخيف دون رادع أو كابح من قبل الجهات المعنية – التي تكتفي بإغلاق المحل لمدة معلومة و من ثم يعود كل شيء إلى ما كان عليه من غش و خداع ….

منذ عدة أيام ذكرت نفس القناة خبر مفاده بأنه تم إغلاق محطتي وقود في الرقة – مدينتي , بسبب التلاعب بالعداد و سرقة المواطن … و لكنني أنا ابن المدينة و حتى كتابة هذه المدونة – لا أعرف المحطات المعنية … لماذا نتستر على الغشاش و الحرامي … ما الغاية و المقصد من هذه السياسة الإعلامية العرجاء … و العوجاء

وماذا عن الذي خلط زيت الذرة بمواد كيميائية خاصة في الرقة أيضاً , و صار يبيعه كزيت زيتون مئة بالمئة .. أيضاً .. لا نعرفه هنا و لا نعرف محله … يا أخي نحن جماعة يهمنا ( رهافة إحساس السفلة من القوم ) أجلكم الله …

واليوم بشـّرتنا ذات القناة … عن سائق حافلة – تابعة لروضة أطفال في حلب … قام بإغتصاب عدة أطفال على مدى خمسة أشهر ؟؟؟؟ من هو ؟؟؟ لا نعلم …. أين يعمل ؟؟؟ لن يعرف سوى أهل الأطفال الذين تعرضوا للإغتصاب و ثلة من أقاربهم !!!! و فقط … أما البقية .. فلا بأس …. يجب أن ينتظروا حتى يقوم فاسد آخر – لا سمح الله بالطبع – للتعرض لفلذات أكبادهم … حتى يتعلموا الدرس .

و اليوم في حمص .. جمعية حماية المستهلك .. قامت بمصادرة كمية من المعلبات الفاسدة ربما تجاوز ما تم ذكره العشرة أصناف .. مـِـن .. مـَــن.. تم مصادرتها و أين …. الله أعلم … فقط في حمص و كفى ؟!

و ماذا عن الذي خلط مادة ( السبيداج – الكيميائية ) باللبن ليبدو سميكاً و يبيعه كمادة أولية لصنع المنسف …

و قبلها معمل عصائر مشهور … ( مسكوه مسك اليد ) و بضاعته من العصائر المركزة … خارج زمان الصلاحية ؟؟

و لحم جاموس من بلاد  – الله أعلم .. كيف ذُبح و متى .. و هل هو لحم جاموس أصلاً !!!!!!!!

 

الإشهار سياسة رادعة لكل شاذ … و هي متبعة منذ عهد حمورابي .. إذ كانت تعلق راية فوق منزل الطبيب الذي يقتل مريضاً …. و لكل مهنة عقوبتها … لذا كانت الأمور عندهم بخير …

لو كانت سياستنا الإعلامية – مدعومة قانونياً لفضح هؤلاء … لتردد المرء كثيراً , بل كثيراً جداً قبل أن يُـفكر بغش المواطن – الغافل المطئمن على إيقاع قدح شرر العيون الساهرة على أمنه ….

دعونا … نرفع أيدينا و نقول للغشاش … [ غشاش بعينك ] … و للحرامي … [ حرامي بعينك ] .. و للمغتصب .. مغتصب … و للمرتشي … مرتشي …

 

كفانا تستر على ( حراميتنا ) و ( غشاشينا ) و ( مرتشينا ) …. ضقـنا ذرعاً بهكذا أخبار يومية عن حالات الغش و ترويج الفاسد من الأغذية و المأكولات … فقد وصل الأمر لصحة المواطن بشكل مباشر … ماذا بعدها ….. بيع لحم المواطن نفسه  من قبل بعضهم … أم ماذا .

 

طبعاً حتى لا أفُهم خطأ .. لست مع التشهير … بحد ذاته … لكنها طريقة فعالة ليَعـّـد بها الغشاش حتى المليون و يفكر ملايين المرات بالفضحية له و لأولاده من بعده و لعدة أجيال .. قبل أن يقدم على عمله ….

 

 

 

 

Advertisements

12 تعليقات على “جمعية حماية الحرامي … و الرفق بالغشاش

  1. أخ وليد الله أمر بالسترة
    وإعلامنا عين الله تحرسه وتحميه ماشي على هالمبدأ D:

  2. من اتخذ من الخطأ منهجا ً مستمرا ً ودائما ً
    فإن من واجبنا عدم التستر على أفعاله
    وهذا ما أمرنا به شرعا ً وعرفا ً ..

    لك الخير ودمت

  3. هو انا أول ما سمعت الخبر قلت هاد لازم يسجنوه خمس ست سنين وما يطعموه خلال هالمدة غير لحم حمير.

    وانا معك تماما بقصة حجب الإسم وذكر اسم الشارع، يعني ببساطة ضربوا سمعة كل المحلات اللي فيه وراحو الكل بجريرة هالغشاش !!

    من زمان كان بدي أكتب عن ظاهرة غش لقمة الناس المتزايدة مؤخرا !!

    شيء مؤسف فعلا

  4. محمد :
    صدقت أخي الكريم .. أمرنا الله بالستر على عباده .. و أمرنا .. أيضاً بالعقوبة العلنية … للردع .. فشرط إقامة الحد … الإشهار … و كما تفضلت أخي العزيز إعلامنا على مبدأ … لا تقربوا الصلاة …. و نقطة إنتهى
    بارك الله بك أخي محمد

  5. حمزة :
    صدقت أخ الفرات … منهج الخطأ … يجب أن يقابله منهج من وزنه حتى يردعه .. ألا و هو الكشف العلني
    سلمت يداك …

  6. عبد السلام :
    بكل أسف أخي العزيز .. تم توضيح المنطقة … حتى الذي لم يزر حماة .. عرفها … و الــقــصّاب .. بقي ( خا ) و كان الله بعون بقية القصابين في تلك المنطقة … و سكان تلك المنطقة من الذين إشتروا لحماً …
    شكراً للتعقيب

  7. على مايبدو أنّ سياسة التعتيم لاتقتصر على خبرٍ دون سواه والواضح أنّ مبدأ التعميم قد طبق على المجتمع السوري بشكل تام حتى أصبح “منا وفينا”
    وقد ذكرتني بمحل السناك الذي كان يضع لحم قطط وكالعادة سكروا الموضوع لانّ مالك المحل (!!!!!!!)
    تحياتي

  8. حتى بياعين لحم الحمير صارت تتشفر اسماءهم .. خخخ
    لحتى ما ينتحر اللي اكل من عنده، او يحس انو بلش يتحمرن على بكير
    مع انو تلت رباع شعبنا الحكومة خلته يتحمرن بدون ما ياكل لحم حمير

  9. godfather :
    الحقيقة .. أحسنت الوصف … و أبدعت بالسطر الأخير … لا أملك إلاّ أن أقول … أحييييييك يا صديقي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s