الإباحية … العربية …….. الحلال


 

الإباحية من الكلمات ذات الوقع السيء على مسامعنا , و أقصد نحن المشرقيين ….. إذ لسبب ما إرتبطت هذه الكلمة بالإباحية الجنسية دون غيرها من صفات …. حتى أصبح إستخدامنا لها ضمن شروط … إذ يكون التعاطي بها ضمن المجتمع الذكوري غالبا ً و بعيد جدا ً عن مسامع النساء …

ُتلفظ هذه الكلمة بصوت هامس … أو خفيض جدا ً … حتى يُخال للمرء بأنه يحمل طفلا ً رضيعا ً .. بكـّـائا ً … وقد وسن توا ً و للحظة بين ذراعيك …… بعد طول بكاء  إستمر ليل و بضع ساعات من نهار …. هذه شروط إستخدام كلمة الإباحية ….

عادة .. بل غالبا ً … ُتسخدم للإشارة إلى الحرية الجنسية في بلاد الغرب …. و فقط ؟؟! .

يقول محدثي بأن المجتمع الأوربي هو مجتمع إباحي … لا أخلاق عندهم .. و أخذ يكثر و يزيد … و أنا مصغ ٍ إليه لا بطل ْ … و في جملة حماسه .. إستوقفته …. بشده من ذراعه …. قائلا ً له : تعال نتفق على معنى إباحية أولا ً … هل هي كلمة تعني كل حرام مستباح أم فقط مقصورة على الحرية الجنسية ؟؟

لا … كل حرام مستباح … أجاب

إذا ً نحن أكثر إباحية منهم !!! . قلت

و كيف يا صديقي العزيز … تسأل

فالنبدأ بالعد ّ :

هل الرشوة .. مباحة عندنا أكثر … أم عندهم ..

إبتسم …….. لنا ( الأولة )

الفساد الإداري … بل عندنا  و بتفوق ْ…. أجاب

قنوات الإباحة و نشر الرذيلة , لمن تعود ملكية أغلبها المطلق… و التي تنشر الإباحية الأوربية – الجنسية بكافة الوانها  و مشاربها و لكل الأصقاع و الأمصار  .. 

لنا …. أجاب قاطبا ً حاجبيه …

إباحية شراء مراهقات بريطانية .. للـ ليلة واحدة كما تردد مؤخرا ً في نشرات الأخبار .. حتى الرصينة منها ؟؟؟

هم يبيعون …. نحن نشترى ؟؟؟ أجاب ساخرا ً … أردف ..  عندنا

عظيم …. إباحة مخالفتك من قبل شرطي مرور … دون دليل سوى ضميره ؟؟؟ ما رأيك ..

عندنا ….. رد بحزم

إباحية .. إزالة كل من يخالفك الرأئي …. و من أقصى اليمين إلى أقصى الشمال … كلها تريد أن تقصي …. نحن نحن ….. و بقية الدنيا .. هم الآخرون ………..

جرائم الشرف عندنا …. ضد النساء , هل سمعت بإمرأة قتلت رجل في جريمة شرف …. من أباح قتلها و كل ٍ على طريقته .. أما إذا الرجل إرتكب نفس الخطيئة …. فله نوعا ً ما مباح … من أين أتت هذه الإباحية … بأي دين … في أي كتاب …

إباحية إفساد العلم و التعليم بكل مراحله … و الفساد الأخلاقي ( لعدد ليس بقليل ) من مدرسيّ الجامعات و نزولا ً حتى مدرسّي طلاب الصف الأول ……

إباحية … تلقي الرشوة من قبل ( بعض ) القضاة ….. و علنا ً , و يمكن تعداد أسمائهم بكل محافظة …. و [ ما حدا سائل ] …

إباحية وضع مهندس زراعي .. بموقع بناء و العكس بالعكس

عندنا ……..

إختيار الفرع الجامعي .. للشباب و شابات الوطن … على أي أساس يتم …. كيف سنبدع و نخترع .. إذا مُحب الهندسة …… إختارت له السيدة المستبدة ” مفاضلة “… الحقوق !!!! ..

مُحب الحقوق …….. ينتسب  لمعهد رياضي …

رياضي ….. يلتحق لمعهد تمريض ……… أين ُتباح هكذا غرائب و عجائب … عندنا أم عندهم

نحن يا صديقي … نستنكر الإباحية الجنسية … و لكن يجب أن نذكر أيضا ً … إلى أين وصلوا من تطور .. بمجالات مختلفة .. من الطب .. للأدب .. التكنولوجيا … البناء .. و بمختلف المعارف …. و حتى أنا أكتب مدونتي بفضلهم من بعد الله سبحانه و تعالى و ليس بشطارة جماعتنا الذين إستكثروا علينا إتصال إنترنت جيد … و أستخدم الهاتف الجوال و الساتيلات و السيارة و خلاط الفواكه …. سماعتي الطبية و المكيف و ساعتي التي تشير للوقت و لوحة مفاتيحي و مصباحي , حليب الأطفال , لقاح إنفلونزا الخنزير , تقرير غولدن ستون … و غيره غيره الكثير …

يا أخي حتى بترولنا نصدره لهم .. يقومون بتخليص الديزل و البنزين … و إعادته لنا ……..

نحن جماعة أبـّحنا لأنفسنا .. فقط النقد … و نقدهم … و كأننا نسينا بأن بيتنا من زجاج رديء الصنع …… و مع هذا .. نقذف حجارتنا بكل صوب و إتجاه  …

يا صديقي : و بصوت عال ِ أنا ضد الإباحية ……… كل الإباحيات ….. و من كل الجهات …

 

Advertisements

6 تعليقات على “الإباحية … العربية …….. الحلال

  1. الإباحية أصبحت في كل مكان .. وليست الإباحية الجنسية فقط، فدماؤنا أصبحت مستباحة، وقوتنا وماؤنا وعرقنا كله استباح فماذا بقى لنا سوى الكرامة التي ما زلنا متمسكينا بها.

  2. شكراً على هذا الطرح المثقف…. فعلاً أخ وليد نحن بحاجة لمثل هذا العمق و الشفافية في قراءة الواقع لعلنا نستفيد و نفيد… و تلك الإباحية التي نعيّر الغرب بها ما هي إلا كذبة نصدقها بكامل قصورنا لأننا نريد أي حجة لنا عليهم فترانا نقذفهم بما لا يرضاه دين و لا بشر و نعمم الخطيئة على أفرادهم كأنما يعيشون في فوضى اللامبالاة بينما نحيا نحن بفردوس الفضيلة و النقاء…
    ما زال الناس في الغرب يقدسون الأسرة و يكرمون الشيوخ… يحترمون الوقت و العمل..
    لكننا نريد أن نعمى طائعين عن كل ما وصلوا إليه و ندعي لأنفسنا ما ليس بنا… افتح أي محطة عربية فضائية لترى مدى انسجامنا مع الأخلاق التي ندعيها!!!!!
    و أخيرأ دعني لا أعمم السواد فما زال في الكثير منا نفحات من نور و ضياء..

    رزان أياسو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s